2008-02-16

اوبريت

استيقط من نومى على نفس الحلم الذى يراودنى منذ فترة ليست ببعيدة لا استطيع ان اسميه كابوساً او اضغاث احلام لما يحتويه الحلم من اشخاص كانو الاقرب الى قلبى ووجدانى ولا استطيع ان اراهم الا عبر تلك الاحلام مهما كانت ما تحمله تلك الاحلام من احداث غالباً ماتكون مؤلمة

...................

منظر ليس بغريب رأيته اليوم شاب ينهر امه امام العامة فى احد الشوارع المزدحمة فى المعادى واستوقفنى ذلك المنظر وتسمرت مكانى ودمعت عيناى عندما سمعت الام وهى تقول لابنها هوا فى حد يعما كده فى امه حرام عليك وكانت تبكى وكأنها تقول لنا هذا ابنى .....ولم استطيع الا ان ادعو لها فى صمت واترحم على كل امهات

...................

برغم فرحتى الشديدة بفوز المنتخب المصرى لكرة القدم ببطولة كاس افريقيا 2008الااننى كنت حزين جداً عندما قارنت ما يصرف على تلك البطولة من اموال طائلة من تمويل ودعاية وجوائز وحوافز تشجيعية وهدايا مالية وعينية من رجال المال فى العالم العربى وبين حال المواطن المصرى الذى يحلم فقط بتامين رغيف العيش لاولاده

.................

معظم العمر يضيع ما بين النوم والمواصلات التى اصبحت كابوساً مزعجاً لاكثرنا اكتشفت انى اضيع 180 ساعة شهرياً فى رحلة عودتى من عملى الى بيتى لم يكذبو عندما قالمو اذا اردت ان تقيس مدى فساد اى حكومة فعليك ان تنظر الى نظام مرورها وخرجت بنتيجة مهمة وهى ان حكومتنا اشد اهل الارض فساداً

...................

صوت نباح شديد سمعناه ونحن نهم بالخروج من جراج الشركة متجهين لمكاتبنا

كان بين كلبين احدهم ذكر والثانى بالطبع كانت انثاه التى تعودنا ان نراها كل يوم بصحبة ذلك الكلب الذى اتخذته عشيقاً لها وبعد مرور فترة حملت منه وانتظرنا ان نرى اولادها الصغار خصوصاً اننا كنا مكلفين بالتناوب بأطعامها كل يوم حتى تلد وفى ذلك اليوم اكتشفنا ولادتها لخمس كلاب كلهم لهم نفس اللون الاسود مع ان امهم كانت ذات فرو ابيض كثيف وكذلك العشيق الذى كان من المفترض ان يكون اباً لهم ساعتها ادركنا سر النباح الشديد الذى كان يصدر من العشيق لها وهو ينظر لها وللكلاب الصغار الخمس وكأنه يقول لها ولاد مين دول يا ولية وصارت هذه القصة قصة الشهر فى الشركة كلها واتهمنا عم جمال سايس الجراج من باب الفكاهة بأنه هو السبب فى ذلك الخلاف الاسرى بأعتباره الفاعل الاصلى لأنه كان الاسمر الوحيد فى الشركة

..............

الضمير العربى ومن قبله كان الحلم العربى وزماااااااااااان كان الوطن العربى اوبريتات اوبريتات كثوب مرقع يرتديه

الوطن العربى

16 Comments:

Blogger yasmina said...

مقاطع بالفعل من حياتنا وممكن نشوفها كل يوم عشان اصلا احنا صرنا باخر زمن


تحياتي

February 16, 2008 at 8:51:00 PM GMT+2  
Blogger raspoutine said...

شكراً لزيارتك وكونك اول تعليق عندى

فعلاً ساعات بحس اننا بقينا خلاص فى اخر الزمن واللى فاضل مش كتير

February 16, 2008 at 9:00:00 PM GMT+2  
Blogger Heba said...

المواقف التي ذكرتها بنقابلها كتير وبقت واقع حياة

لما بشوف في صفحة الحوداث إن حد قتل أمه أو أبوه بحس إن على الدنيا السلام

بس بحاول أقنع نفسي أن الدنيا مش بالسوء والناس مبقتش وحشة أوي للدرجة دي

بعمل كده علشان أقدر أعيش وأتنفس بس مش أكتر

حاجة كمان أنت عندك حق في موضوع مكافئات المنتخب .. الواحد سمع عن هبات بالملايين والمواطن الغلبن حالته كرب

في مكالمة جت لعمرو أديب في القاهرة اليوم مش قادرة أنساها

كانت من رجل دخله 450 جنيه وبيتعالج ب300 جنيه شهريا

يعني المفروض يعيش هو وأسرته ب 150 جنيه في الشهر

ولا تعليق عندي

غير إن ربنا يرحمنا

تحياتي

February 16, 2008 at 9:14:00 PM GMT+2  
Blogger على باب الله said...

بعدسة الكاميرا snap shots مواقف تشبه

جميلة و مُكثفة

---

February 16, 2008 at 11:57:00 PM GMT+2  
Blogger إبـراهيم ... معـايــا said...

مواضيع / لقطـات جميييلة قوووي يا أيمن
.
.

تقريبًا موقفي من الفوز بالكأس قريب من موقفك .. يبدو أنني لست وحدي :)
...

بس كويس إنو افتكرتني
يا أخي واحشني ببشااااعـــة ، هوا احنا مش هنعرف نتقابل تاني،،،، ولا إيه ؟؟؟

February 17, 2008 at 12:12:00 AM GMT+2  
Blogger لحظة تأمل said...

بتسعدنى لما بتكتب

فعلا اللقطات ديه بنعيشها كلنا وبنشوفها دايما حوالينا

لما بشوف حد بيزعل مامته او باباه كده بحس انى نفسى اوطى على ايديهم ابوسها واقولهم ما تزعلوش معلش هما حتى مش عارفين قيمتكوا


تحياتى ليك
وربنا يسعدك دايما

February 17, 2008 at 12:27:00 AM GMT+2  
Blogger elkamhawi said...

حلوة
وحقيقية

February 17, 2008 at 12:55:00 PM GMT+2  
Blogger محض روح said...

ممممممممممممم
عامل ايه يا ايمن يارب تكون بخير

كل اوبريت فيه احساس مختلف
بس مش هيمنع انهم مشتركين في نفس المساحه من الالم

كتير واحنا مبسوطين بنحزن
زي مايكون قدرنا اننا نعيش مع التضاد ده طول عمرنا

تحياتي

February 17, 2008 at 2:36:00 PM GMT+2  
Blogger micheal said...

بالنسبه للولد و أمه فده بقي عادي للاسف و بنقرأ أنيل من كده مليون في صفحه الحوادث أما مكافأت المنتخب فالمشكله مش في اللاعبين الابطال و الجهاز الفني الكفء لان الكوره بلاعبينها و مدربينها و خبرائها و سماسيرها بقت أسعارهم مولعه في العالم كله..يعني مش مصر بس ...المصيبه الكبري في عدم العداله التامه في توزيع الدخل...يعني لو دكتور الجامعه و العالم حالهم أفضل من دلوقتي فحيبقي مقبول نوعا ما مكافأت لاعبي الكوره الضخمه...و يا ريت نبص الاول للفلوس المهوبه بالمليارات
بالنسبه للمواصلات و النوم فده للاسف بقي سنه الحياه في مصر و أنا متأكد أن الوضع سيكون أسوأ في السنوات القادمه و ذلك لزياده عدد المركبات بنسبه أكبر من زياده الطرق و رفع كفاءتها و طبعا التخطيط عندنا شعاره سيبها علي الله
يعني أؤكد لك انم بعد كده حتعمل حسابك في ساعتين علي مشوار مدته ربع ساعه
أما الكلب فده فاكهه البوست
أما الحلم العربي فالله يسامح الللي زرعه في عقول الناس و صدقوه و صفقوا له طويلا..ان الاوان لنستيقظ من السبات..ألشعب العربي ممكن يتوحد بس في ماتش كوره...أكتر من كده لأ...مع ملحوظه أن ماتش الكوره لو بين طرفين عربيين ممكن يؤدي الي مزيد من التوتر
تحياتي للبوست المميز و تحياتي لك

February 17, 2008 at 7:29:00 PM GMT+2  
Blogger ذو النون المصري said...

فعلا فواصل جيده جدا
انا عجبني جدا فاصل الكلب مع انثاه و الفكاهه التلقائيه الصادره في ظل هذا الموقف
ايضا اسفت جدا لمشهد الشاب مع امه
اما المنتخب فانا سعدت جدا كاي مصري سعد بهذا النصر الرياضي لكن ايضا التساؤلات المعتاده لم تترك راسي
لماذا ينفق الجميع كل هذه الهدايا في حب الكره لا ينفقونها في سبيل حب الله و رسوله

February 17, 2008 at 7:56:00 PM GMT+2  
Blogger meshmesha said...

السلام عليكم ازيك يا راسبوتين؟
كوكتيل جميل من المواقف لكن...خد بالك ان بعض الاحيان الاحلام بتكون ما هى الا امنيه من العقل الباطن يريد تنفيذها او بتكون انين و الم من العقل الباطن يرفض عقلك الواعى الاعتراف بها...و الدليل على ده تكرار الحلم على فترات متباعده

الخلافات الاسريه موجوده لكن الاساس التربيه
بس بجد جميل

بالمناسبه البوست الاخير بتاعى ردى عليك هو انك انت لو اتعملت مع الانسان ده هتحبه و تقدره و يبقى نفسك تكون ابنه او اخوه

February 18, 2008 at 10:35:00 AM GMT+2  
Blogger ملك الكبدة said...

بالنسبة للمنتخب و الفلوس هقوللك حاجة حلوة

سنة تسعين اما وصلنا كاس العالم اليتيم بتاعنا

لموا من كل موظف 1 جنيه مصري دعم للمنتخب

الجنيه ده عقبال املتك عندنا في اسكندرية كنت تركب بيه الترماي عشرين مرة اصل التذكرة كانت بخمس قروش

يعني يعملله دلوقتي بتاع خمسة او عشرة جنيه
عقبال املت الترماي بقى بربع جنيه و هيبقى بخمسين قرش عن قريب

يعني كبر دماغك

بالنسبة للكلب اكيد الكلبة دي مش اصيلة و مهجنة مع ديابة لانها لو كانت اصيلة كانت عرفت معنى الوفاء

و الاوبريتات يا سيدي ماتدقش هو الكلام عليه جمرك ولا ضرايب
خليهم يغنوا

تحياتي

February 18, 2008 at 1:53:00 PM GMT+2  
Blogger جسر الى الحياة said...

بوست متنوع جعلنى اسرح فى مستالة استحضار الاحباء فى الاحلام... وابكى لان معظم اجيالنا فقدت الرحمة اولا والادب ثانيا لينهر ولد او شاب امه الزمن بقى معكوس ربنا يرحمنا برحمته.. وبالنسبة لفرحة المنتخب كلنا فرحنا والغلابة فرحوا من قلبهم بس كانوا يحافظوا على مشاعرهم وما يعلنوش المبالغ الفلكية المهداة للاعبين دول بيحصروا المواطن الغلبان على نفسه ولا ايه
وبالنسبة لمسالة المرور دى تفتكر العيب فى مين؟
اما مسالة الكلب فدى اكتر حاجة موتتنى من الضحك وربنا يا سيدى يستر على كلابنا
اما بالنسبة للضمير العربى فاذكروا محاسن موتاكم هما ليه بيقطعوا فى فروة واحد مات من زمان؟ هه ليه ليه

February 18, 2008 at 11:04:00 PM GMT+2  
Blogger dark angel said...

موقف الشاب مع امه للاسف شفت زيه و قطع قلبي و كنت بجد بحاول مبكيش على المواقف المتتالية اللي شفتها في نفس اليوم شفت واحدة ست كبيرة بتشتكي لناس و تقولهم انا اربي و اعلم و يعملو فيا كدة و الله يكون في عونها كان وشها مليان دموع و قهر
وواحدة تانية بتكلم حد بصوت عالي على الموبايل بتقو خسارة تربيتي فيكم و لا عايزة اعرفكم الحق عليا اني كنت بعملكم كل اللي كان نفسكم فيه
ربنا يحمي امهاتنا يا رب و يخليهم لينا مش فاهمة ازاي في ناس ليها قلب تزعل امهاتها

[quote]ادركنا سر النباح الشديد الذى كان يصدر من العشيق لها وهو ينظر لها وللكلاب الصغار الخمس وكأنه يقول لها ولاد مين دول يا ولية [quote]
جميل الموضوع دة اوي انا ضحكت عليه اوي بصراحة :)) حقه بصراحة نباحه ميخفش و كمان 5 مش واحد بس:D

[quote]الضمير العربى ومن قبله كان الحلم العربى وزماااااااااااان كان الوطن العربى اوبريتات اوبريتات كثوب مرقع يرتديه
الوطن العربى [quote]
الواحد ابتدا يتعب من الاوبريتات دي صحيح حاجة حلوة و كل حاجة بس متبقاش كدة...
ميبقاش ناس ظاهرة في الكليب لمجرد ان يتقال اكبر عدد من الممثلين شاركو في كليب واحد...ميبقاش في صور لمبنى التجارة العالمي و انا بتكلم عن مشاكل العرب ..ميبقاش فيه مظاهر اهانة العرب في العراق في صور تظهر للعالم تجرح كرامتنا و تفضح واقع بيحصلنا للعرب و المسلمين.. واقع اننا مهما اتعمل فينا مش بنواجه و لا نرد...و لا حتى نقف جمب بعض ...اخرنا نعمل اوبريت
:S
و بعدين يسموه ضمير :) عاشت الاسامي

معلش طولت عليك اوي بس بوست غني بمواضيع كتير حلوة شكرا على البوست الرائع دة

May 9, 2008 at 12:43:00 AM GMT+2  
Anonymous Anonymous said...

This comment has been removed by a blog administrator.

March 6, 2009 at 11:02:00 AM GMT+2  
Blogger kiki said...

This comment has been removed by a blog administrator.

March 14, 2009 at 12:25:00 PM GMT+2  

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

Links to this post:

Create a Link

<< Home